القائمة الرئيسية

الصفحات

مستجدات

عزيز أخنوش رئيس الحكومة المغربية لسنة 2021

  

عزيز أخنوش ينتقم من حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية سنة 2021 ، ويفوز ب 95 مقعد لحدود كتابة هاته الأسطر حسب الاحصائيات الشبه رسمية لعملية فرز 95% من أصوات  الناخبين المغاربة لانتخابات سنة 2021 .

ويتوجه نحو رئاسة الحكومة المغربية لسنة 2021 بحيث يعتبر المرشح الأكبر لقيادة الحكومة الجديدة ، التي ستكون أول حكومة يقودها رجل أعمال يعتبر من أغنياء المغرب 

والعالم العربي .

 عزيز أخنوش رئيس الحكومة 2021

 

عزيز أخنوش وزير بدون راتب 

على مدار حوالي أربعة عشر عاماً شغل فيها مهاما وزارية متعددة، آخرها قيادته وزارة الفلاحة، لم يتقاض عزيز أخنوش أي تعويض أو راتب من خزينة الدولة المغربية.

وفي الوقت الذي تُخصص فيه الدولة المغربية بموجب اللوائح القانونية، راتباً ومجموعة من الموارد المالية الأخرى لتغطية عمل الوزراء من تنقلات ومصاريف أخرى، يرفض أخنوش تلقي أي مبلغ مالي مُقابل مهامه الوزارية وعمله العام.

 

وفي حوار سابق مع جريدة "جون أفريك" الفرنسية، قال السياسي المخضرم إن "مصاريف تنقلاته الوزارية، وأيضاً مُساعديه وفريقه الوزاري، يتكلف بها من ماله الخاص دون أن تُصرف لهم ميزانيات من خزينة الدولة".

في المقابل، وحتى لا تُؤثر مشاريعه الخاصة على عمله الوزاري ولا يحدث تضارب في المصالح، استقال أخنوش من رئاسة جميع الشركات التي يملكها بمجرد توليه منصبه الوزاري.

 

عزيز أخنوش وعد المغاربة بالحماية من تقلبات الحياة لكل أفراد الأسر المغربية 

 

هل يفي عزيز أخنوش بوعده للمغاربة ، بتوفيره الحماية لجميع أفراد الأسر من تقلبات الحياة ، خصوصا و أن قطاع الصحة بالمغرب من بين أهم القطاعات التي تعرف مشاكل كبيرة جدا في تسييرها و تسهيل الولوج لخدماتها الصحية لكل عموم المواطنين .

وهذه النقطة بالضبط تعمد حزب أخنوش الى تضمينها في برنامجه الانتخابي ، فهل يفي بوعده ، ويوفر الحماية اللازمة لكل المواطنين ، هذا ما سنعرفه في قادم الأيام، و تعتبر الانتخابات التشريعية لسنة 2021 درس كبير لكل الأحزاب المغربية التي دخلت غمار المنافسة هاته السنة من اجل الوصول الى الحصول على أكبر عدد ممكن من المقاعد البرلمانية .

بحيث عاقب المغاربة حزب العدالة و التنمية بعقاب شديد ، حيث حرمهم من الحصول على المقاعد البرلمانية في أغلب المدن المغربية ، بحيث أنهم في الانتخابات الماضية ، كانوا قد حصلو على أكثر من 100 مقعد ، بالمقابل هاته السنة حصلوا فقط على 12 مقعد ، وهو عدد يبين الفارق الكبير ، بحيث أنهم بعد  خيانتهم  ثقة الشعب المغربي ، قرر  المغاربة معاقبتهم ، عن طريق صناديق الاقتراع لسنة 2021 .

وبهذا يكون على جميع الأحزاب وحزب عزيز أخنوش خصوصا ، التفكير ألف مرة قبل القيام باتخاذ قرارات تهم الشعب المغربي ، بحيث اولا عليهم القيام بتنفيذ جميع الوعود 

التي تم تضمينها في البرنامج الانتخابي ، والذي سيبقى موجودا على جل المواقع الاخبارية والشخصية ، وإذا لم تتحقق تلك الوعود ، فسيكون مصيرهم مثل مصير حزب العدالة والتنمية .

 

لنا عودة مع النقط الاخرى للحديث عنها في مقالات أخرى لنعرف إن كانت سيتم تطبيقها أو لم يتم تطبيقها .

تعليقات